الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أسبوع الفن العربي بلندن

أسبوع الفن العربي بلندن

أسبوع الفن العربي بلندن

استضافت العاصمة البريطانية لندن أسبوع الفن والموضة العربي خلال الأيام الماضية، بمشاركة نخبة من أشهر الكتّاب والفنانين والمصممين العرب، ومن قطر شاركت الفنانة التشكيلية أمل العاثم والتي تم اختيارها للمرة الثانية لتكون قَيِّمة لمعرض الفن بهذا المحفل الهام والمسؤولة عن اختيار الفنانين المشاركين، وشاركت من قطر ايضا الفنانة التشكيلية حصة كلا في الفعالية الدولية التي ضمت معرضاً للفنون التشكيلية لأشهر الفنانين العرب، ومعرضاً للكتاب وعروض أزياء ولقاءات ثقافية متنوّعة.
وأقيمت فعاليات أسبوع الفن والموضة العربي في لندن، تحت رعاية ودعم مؤسسة زور بريطانيا، المؤسسة الرسمية للترويج للسياحة البريطانية، مؤسسة لندن والشركاء (المؤسسة الرسمية لعمدة لندن) ومؤسسة الأعمال العربية البريطانية، وجامعة ريجنتس لندن، وقرية بستر، وشارع سلوانستريت.
وزار السيد فهد محمد الكواري مساعد الملحق الثقافي بسفارتنا في لندن المعرض وشاهد أعمال الفنانات التشكيليات القطريات.
وعن المشاركة القطرية في أسبوع الفن والموضة العربي بلندن تقول الفنانة أمل العاثم القيمة على المعرض إن هذه هي النسخة الرابعة من الفعالية، وقد شاركت في هذا الحدث منذ انطلاقته ولاحظت أن القائمين على تنظيمه يضعون نصب أعينهم مسؤولية إبراز الثقافة العربية وتقديمها للآخر في أبهى صورها، من خلال انتقاء مجموعة من كبار الفنانين والكتاب والمثقفين العرب من مختلف الأنحاء، وهو الأمر الذي يساعد في تقديم الصورة الحقيقيّة للفن العربي.
وأكدت العاثم أنها تحرص عند مشاركتها في أي فعالية على أن تكون لمشاركتها قيمة وهدف، وأنها ستسهم في إضافة شيء جديد لها ولبلدها، مؤكدة أن هذه المشاركة تأتي في توقيت متميّز حيث يتوافد السياح من كل أنحاء العالم على لندن في شهر أغسطس، كما أشارت إلى أن مشاركتها والفنانة حصة كلا لتقديم الصورة المشرّفة للفنان القطري بشكل خاص والمواطن القطري بشكل عام، وأكدت أنها حرصت على أن تحمل معها نماذج متعدّدة من أعمالها لتعرضها على هامش هذا الأسبوع.
ومن ناحية أخرى قالت الفنانة التشكيلية حصة كلا: أنا سعيدة بمشاركتي في مثل هذا المحفل الكبير الذي يتواجد به العديد من الدول، وأعتقد أنها فرصة جيّدة لتقديم الفن القطري بصورة مشرّفة وراقية من خلال هذه المشاركة واشكر الفنانة أمل العاثم على هذه المشاركة التي اتاحت لي التواجد ضمن نخبة من الفنانين المميزين من مختلف بلدان العالم العربي.
وأوضحت الفنانة حصة أن دولة قطر لديها إمكانيات فنية مميّزة بفضل الرعاية والاهتمام بكل مجالات الفنون، خاصة الفنون البصرية من قبل حكومتنا الرشيدة، وهو الأمر الذي يستدعي أن يتم تعريف العالم بالفن القطري المميّز، ولهذا السبب نحرص جداً على المشاركة.
وقالت: أنا حريصة على المشاركة في مثل هذه المناسبات الكبيرة، ليس لمجرد المشاركة وإنما من أجل أن نعكس صورة مشرفة للحركة الفنية القطرية وقد انهيت مؤخرا مشاركة فنية في لبنان حيث مثلت دولة قطر ايضا، فمثل هذه المشاركات هي شرف لنا لتقديم جزء بسيط مما هو موجود من تقدم وتطور واهتمام ورعاية في كل مناحي الحياة خاصة الفنون في دولة قطر.
ومن ناحية أخرى قال السيد عمر بدور، رئيس الجهة المنظمة في تصريحات للإعلام: نحن نقوم بإطلاق أسبوع الفن والموضة العربي في لندن، حتى يتمكن المبدعون العرب من أن يتواصلوا مع نظرائهم البريطانيين، وكذلك مخاطبة الجمهور البريطاني ومن أجل إبراز المشهد الفني العربي بأسلوب يتميّز بالإيجابية وتحقيق هدفنا بتشجيع ودعم وربط الثقافة العربية مع بريطانيا.
وأوضح أن هذه هي الدورة الرابعة من المهرجان، الذي يتزامن ظهوره مع كل الأحداث السلبية التي تعصف بعالمنا العربي، وكذلك تصاعد فضول البريطانيين حول الثقافة العربية بعد ما شهدته المنطقة من أحداث وكانت شهية الجمهور الغربي والعربي في المهجر مفتوحة لتلقي أي شيء عن بلاد تبث شاشات العالم أخبارها وأغلبها غير إيجابي لصورة العالم العربي، لا يرى منها البريطانيون إلا أخبار الدمار والحروب، مشيراً إلى أن برنامج هذا العام غني ومتعدّد، وهناك فعاليات عديدة مثيرة للاهتمام.
وأضاف بدور: خططنا لعام 2019 تجمع مرة أخرى مؤسسات لندن الثقافية مع المؤسسات العربية، لتتحوّل لندن إلى وجهة عالمية تشهد وتساهم في إبراز ثراء وتعددية الثقافة العربية المعاصرة، ولنلقي الضوء على الجانب الإبداعي وابراز الصورة الحقيقية للعالم العربي بعيداً عن كل ما يُثار، ويعتبر أسبوع الفن والموضة العربي الملتقى الوحيد للثقافة العربية الذي يجمع البريطانيين والعرب في أرقى وأهم مناطق وشوارع لندن وخارجها، ويعمل المهرجان على جلب ومزج الفنانين، الكتاب والمصممين العرب مع جمهور لندن والزوار من خلال مزيج انتقائي من المبدعين العرب.
يذكر أن أسبوع الفن والموضة العربي في لندن لعام 2019 هو احتفال سنوي للثقافة العربية في قلب لندن، ويتضمن، معرضاً لفنانين من دول عربية مختلفة، ومعرضاً للكتاب.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below