الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  طابعة فائقة السرعة

طابعة فائقة السرعة

ابتكر باحثون من جامعة نورث ويسترن الأميركية طابعة مجسمة جديدة تتميز بأنها كبيرة الحجم وفائقة السرعة، بحيث تستطيع طباعة أغراض في حجم الجسم البشري في غضون ساعات قليلة.
وعلى مدار السنوات الثلاثين الماضية، كانت معظم الجهود في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد، تنصب على محاولة طباعة أغراض كبيرة الحجم بدقة بالغة مع تحقيق عنصر السرعة في الوقت ذاته.
وأطلق الباحثون اسم «هارب» على الطابعة، وتستطيع تصنيع مختلف الأشياء حسب الطلب.
ويبلغ طول النموذج الأول من الطابعة حوالي 13 قدما، وهي مزودة بقاعدة طباعة بحجم 2.5 قدم مربع، ويمكنها الطباعة بسرعة نصف ياردة في الساعة الواحدة، وهو معدل قياسي في مجال الطباعة المجسمة، مما يعني أنها يمكنها طباعة جزء واحد كبير أو أكثر من جزء صغير في آن واحد.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below