الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  السويد تدعم الإصلاحات العمالية في قطر

السويد تدعم الإصلاحات العمالية في قطر

السويد تدعم الإصلاحات العمالية في قطر

استضاف أمس سعادة سفير السويد في قطر أندرس بينجتسن مأدبة إفطار للتحدث عن المسؤولية الاجتماعية للشركات والإصلاحات العمالية الجارية في قطر. ووجهت دعوة إلى ممثلي مجتمع الأعمال السويدي في قطر للاستماع إلى متحدثين من وزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية ومنظمة العمل الدولية والمنظمات غير الحكومية الإقليمية في Migrant-Rights.org. وقد رحب سعادة السفير بينجتسن في كلمته الافتتاحية بالإصلاحات العمالية الجارية في قطر، والتعاون مع منظمة العمل الدولية. وأشار إلى أن الإصلاحات جذابة لقطاع الشركات السويدية الذي يتقيد بمبادئ المسؤولية الاجتماعية للشركات. وقد صرح سعادة السفير قائلًا: «تُمثل حقوق العمال والمسؤولية الاجتماعية للشركات ضرورة ملحة للشركات التي ترغب في أن تبقى في الطليعة بابتكاراتها وتنافسيتها. وأشجع مجتمع الأعمال السويدي على اغتنام الفرص التي يقدمها قانون العمل الجديد في قطر وغيرها من التدابير لجذب الاستثمارات الأجنبية». وقدم السيد محمد العبيدلي، الوكيل المساعد لوزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية، تحديثًا للقوانين الرئيسية الثلاثة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ بحلول شهر يناير 2020؛ وهي حرية تغيير الوظائف وإلغاء متطلبات تصريح الخروج والحد الأدنى للأجر غير التمييزي. وقال العبيدلي: «ستضمن هذه الإصلاحات حماية العمال وتشجع في الوقت نفسه الاستثمارات في دولة قطر، بما يعود بالنفع على الاقتصاد المحلي والشركات».
كما رحب السيد حوتان همايونبور رئيس مكتب منظمة العمل الدولية في قطر بالخطوات التي تتخذها قطر لتغيير سوق العمل لديها، مشددًا على أن إلغاء نظام الكفالة سوف يدعم بقوة حقوق العمال المهاجرين.
وشددت السيدة فاني ساراسواثي، مساعد رئيس التحرير ومديرة المشاريع في Migrant-Rights.org على إمكانيات أرباب العمل (الأفراد والشركات) لتكون قوة دافعة للتغيير المستمر. وقدمت مجالات الاهتمام والتحسينات المحتملة والأدوات الملموسة للشركات ومقاوليها لاستخدامها.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below